انتهاكات الصحفية

كشف رئيس الجبهة التركمانية العراقية ارشد الصالحي، الثلاثاء، ان قوات امنية منعت فضائيات من تصوير حريق مخيم يحياوة الذي اندلع امس، مبينا انها اعتقلت احد المصورين، فيما طالب محافظ كركوك بالتحقق في هذا الامر ومحاسبة من كان سببا باعتقال المصور.

وقال الصالحي ان “مخيم يحياوة في كركوك شهد يوم امس، حريقا ادى الى مكوث الكثير من الاسر في العراء”، مبينا ان “موقف الحكومة من ذلك ليست بالشكل المثالي”

ودعا الصالحي وزارة الهجرة الى “توفير كرفانات وباقصى سرعة لهذه الاسر”، مشيرا الى ان “بعض الاجهزة الامنية في كركوك منعت القنوات الفضائية من تغطية هذا الخبر والقي القبض على مصور فضائية تركمانية”.

واعتبر الصالحي ان “ابعاد الراي العام عن مشاهدة الحريق تاتي في سلسلة تكتيم وتكميم الافواه”، مطالبا محافظ كركوك بـ”التحقق في هذا الامر ومحاسبة من كان سببا بالقاء القبض على المصور”.

وتابع الصالحي ان “لجنة اغاثة النازحين لم تخصص اي مبلغ للنازحين بكركوك”، لافتا الى ان “منحة المليون وزعت بكل المحافظات بنسب 98% باستثناء كركوك التي تم توزيعها بنسبة 40%”.

يذكر ان مدير ناحية ليلان في محافظة كركوك محمد ويس اعلن، امس الاثنين (29 اب 2016)، عن اندلاع حريق في مخيم يحياوة للنازحين جنوب شرق المحافظة، مبينا ان الحريق ادى الى تدمير ربع المخيم.

المصدر:وكالات

Admin News
210 مشاهدة
لا توجد تعليقات

استشهد مصور واصيب مراسل صحفي، اليوم الاحد، يعملان بقناة كردية في محور الخازر غرب مدينة الموصل .

وقال مصدر امني ان “المصور الصحفي “مصطفى سعيد” استشهد اليوم واصيب المراسل “هيمن نانكلي” والذين يعملان ضمن قناة TV في كردستان في محور الخازر”.

وكانت قوات البيشمركة بدأت في الساعة الخامسة والنصف من صباح اليوم الأحد، عملية من عدة محاور ضد عصابات داعش الارهابية وتمكنت من استعادة قرى في محور الخازر.

Admin News
107 مشاهدة
لا توجد تعليقات

 

بغداد / دان المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين ” السلوك الهمجي والبعيد عن التحضر ” الذي قوبل به صحفيون حضروا الى فندق المنصور ميليا في بغداد صباح اليوم ، من قبل عناصر عشائرية كانوا مشاركين في مؤتمر وجهت دعوات لحضوره مساء الجمعة على أن يحضره وزير الدفاع خالد العبيدي.

وقال المرصد في بيان ” يبدو أن المؤتمر أعد لتقديم الدعم لوزير الدفاع ، لكنه لم يحضر حيث ضرب صحفيون وأهينوا وطردوا من قاعة المؤتمرات ، ثم جرى تقديم إعتذار لهم ، وتم ضرب أحدهم حتى سالت الدماء منه “.

وطالب المرصد الزملاء الذي تعرضوا للإعتداء بتقديم شكوى الى مركز شرطة للنظر في القضية وإستدعاء المتورطين في ضرب أحد الزملاء.

وأبلغ الزميل علي فاضل مصور قناة الرشيد (الذي نال حصته من السباب والوعيد) المرصد ، إنه وعددا من المراسلين والمصورين حضروا الى فندق المنصور ميليا صباح اليوم لتغطية مؤتمر تقيمه عشيرة العبيد ويحضره وزير الدفاع خالد العبيدي ، الذي لم يحضر.

وقال ” كان معظم لوغوات القنوات الفضائية مرصوفة على المنصة التي تلقى منها كلمات المنظمين والمدعوين ، وتحدث أحد الشيوخ متوعدا الصحفيين بطردهم من القاعة ، حيث قام الزميل نجم عبد الزهرة مراسل قناة الحدث الفضائية بسحب لوغو القناة التي يعمل لحسابها لكنه تعرض الى الضرب حيث إجتمع عليه خمسة من العناصر المشرفين على الحفل أو من حمايات خاصة وضربوه بشكل مبرح وأدموا جسده “.

بينما أبلغ الزميل وسام البياتي مراسل قناة /توركمان أيلي/ المرصد ” إن أحد الشيوخ الحاضرين وصف الصحفيين بالمندسين وطالبهم بمغادرة القاعة ، ثم عاد وإعتذر لهم لاحقا ، في سلوك غريب وغير مفهوم وليس له من تبرير ” مطالبا الحكومة العراقية بوضع حد لمثل هذه الإنتهاكات الصارخة وغير القانونية والتي تبتعد عن الديمقراطية وتنافيها تماما وتقدح بها ، بل وتنسفها برغم إدعاءات العمل بالدستور والقانون.

يشار الى ان هذا المؤتمر اقامته عشيرة العبيد لـ ” تشد من ازر كل الوطنيين والمخلصين للعراق والقضاء على الفساد والمفسدين “.
#_علي_الوادي

Admin News
157 مشاهدة
لا توجد تعليقات

صحيفة فرنسيّة تكشف “مجرة الجهاديين” وتعممها على القراء

ي الأيام والأسابيع التي تلت الهجمات الإرهابية في باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، حاولت وسائل الإعلام وبكل قوة فهم الأشخاص الذين يقفون خلف هذا العنف الوحشي. لقد كانت مهمة شاقة، المهاجمون أتوا من فرنسا وبلجيكا وبعضهم كان قد اجتمع مع آخرين في سوريا وبعضهم الآخر كان قد تورط بهجمات سابقة.

ولم يكن مراسلو صحيفة لو باريزيان  قد تعاملوا مسبقًا مع موضوع مثل هذه الشبكات الإرهابية، مع أنهم وضعوا صورة حدّد-و-انقر لإظهار كل المهاجمين على صفحة واحدة، لكنها بدت مشوشة وفوضوية. وفي الأسابيع التي تلت التفجيرات، حيث أن شبكة الجهاديين أخذت تكبر، بدا التصور والتعميم أكبر وأكثر تعقيدا.

في شهر آذار اجتمع فريق من الصحفيين، صحفيو البيانات وتقنيون لوضع أفكار للمرحلة الثانية من التصور حول المهاجمين ومدى ضلوعهم بالتفجيرات. بعد 3 أسابيع من الترميز، أطلقوا في نيسان ما أسموه “مجرة الجهاديين” وهي قاعدة بيانات بصرية حول الجهاديين المشتبه بهم بالإرتباط بالهجمات الإرهابية في أوروبا منذ 2012. كل مشتبه فيه لديه ملف وكل هجوم إرهابي يعطي لمحة عن ملفات المتورطين وارتباطهم فيما بينهم. وحتى الآن لقي هذا الأمر إستحسان القراء.

يقول “ستانيسلس دي ليفونير” الذي يعمل  على البيانات والإبتكار في لو باريزيان إنه “في بعض الأحيان تقضي الكثير من الوقت في غرفة الأخبار في محاولة للقيام بشيء جميل ولكن لا يستخدمه الكثير من الناس.” ويضيف:  ”لقد قمنا بأمر عملي، يعمل، له معنى ويقضي الناس وقتا باستخدامه.”

خلال السنوات القليلة الماضية، قام الصحفيون الفرنسيون بالتكيف في تقاريرهم مع الطبيعة المتغيرة وتعقيدات الهجمات الإرهابية في أوروبا أو أي مكانِ آخر. عام 2012 عندما ما قام ما يسمى بالجهادي محمد مراح بقتل 7 أشخاص جنوب فرنسا، أُطلق عليه وصف “الذئب المنفرد”، هذه القصة نوعا ما كانت بسيطة لتقديمها.

لكن “تونغاي دو إيسبيناي” والذي يعمل في لو باريزيان  يقول إن “هجمات باريس في كانون الثاني وتشرين الثاني 2015 وهجمات بروكسيل في آذار، أظهرت العكس – أنصار الجهادية في ترابط متزايد يعملون معا ضمن خلايا ومجموعات. وما هو محير أكثر أن العديد من الجهاديين المتورطين كانوا معروفين لمدة طويلة من قبل السلطات. كل هذا غيرعملي، فالإتصالات المعقدة كانت تحديا لكل من منفذي القانون ووسائل الإعلام لشرحها”. ويضيف: “إنه فعلا لأمر جديد في فرنسا أن تحصل هجمات كبرى مع العديد من المشتبه بهم. لدينا مجموعات مختلفة، الأحداث والأشخاص والتحقيقات تتزايد بشكل كبير مع أسماء إضافية وارتباطات إضافية فيما بينها والناس تريد فهمها.”

مع بيانات حول 100 جهادي وأحداث مرتبطة بهم، جلس “دي ليفونير”، “إيسبيناي” وفريق صغير من الصحفيين والمرمزين في شهر آذار مع جدول بيانات ضخم نظّم وفق عدد من الفئات (وضع المهاجمين حاليا, المشاركة, إلخ…) وبدأوا بوضع طريقة جديدة لوضع تصور للقصة.

مجرة الجهاديين هي واجهة إلكترونية سهلة التصفح داخل موقع  صحيفة لو باريزيان تظهر كم هو معقد هذا “السديم”. كل جهادي لديه ملف يظهر حقائق مثل تاريخ الميلاد،الجنسية ووضعه(مثل: ميت،مسجون،في سوريا). أدناه يتم تنظيم إتصالات هؤلاء الأشخاص في “شبكة” تربطهم مع إرهابيين آخرين كما أنها تظهر كل المجموعات والأحداث التي شاركوا بها. كل البيانات ترتكز على صحافة يمكن التحقق منها سواء من محامين أو النيابة العامة.

يقول “دي ليفونير”، “إنها تبدو كشبكة إجتماعية.”الأشخاص الذين لهم ملفات لا يمكنهم استخدامها، ولكن من ناحية واجهة المستخدم الشبكة الإجتماعية هي وثيقة الصلة.”

فعلا فإن المجرة تظهر أن العديد من الإرهابيين المتورطين لديهم إرتباطات متداخلة وأن مقاتلي داعش الذين يتحدثون الفرنسية من فرنسا وبلجيكا يميلون للقتال معا. على سبيل المثال البلجيكي-المغربي عبدالحميد أباعود المشتبه بأنه المخطط لهجمات داعش في باريس, مرتبط بالفرنسي فؤاد محمد العقاد، وهو واحد من قتلة باتكلان.محمد العقاد وأباعود إلتقيا في سوريا.

يستطيع المستخدمون تصفية البيانات وفق الأحداث لتصور الأشخاص المتورطين بكل هجوم إرهابي. فهجمات 13 تشرين الثاني في باريس تظهر تورط 36 شخصا حتى الآن.

وفقا لـ”دي ليفونير”، لقي الأمر استحسانا لدى العامة بسبب عمق المعلومات، وقد قضى الناس وقتا بمعدل دقيقتين على الموقع-وهو رقم لا متناهٍ مقارنة بما يقضونه بالتفاعل مع الرسوم البيانية العادية.

أربعة أخصائيين، صحفيان على الشبكة العنكبوتية وثلاثة تقنيين يعملون على المجرة. ويقول “دي ليفونير” إن “الأشخاص يبحثون داخلها،يريدون معرفة المزيد”. كما أن صحفيي لو باريزيان  الذين هم خارج نطاق غرفة الأخبار يستعملون المجرة في المراسلة، وأي صحفي يمكنه إضافة ملف إلى قصة منشورة على المجرة لإعطاء القراء فرصة معرفة المزيد عن شخصيات وأحداث مشار إليها في القصة، تماما مثل أي قصة صحفية معقدة تتطور مع الوقت كذلك ستفعل المجرة.

ويقول “دي ليفونير”: “إن المشروع حي وكل مرة نستيقظ نحصل فيها على معلومة حول هؤلاء الأشخاص. ومؤخرا كل يوم هناك أسرار جديدة”.

Voice of Iraq
139 مشاهدة
لا توجد تعليقات

عشيرة وزير الدفاع تعتدي على مراسل وكالة ليكس نيوز بالضرب وتكسر عدته الصحفية
عشيرة وزير الدفاع تعتدي على مراسل ليكس نيوز في مؤتمر اقيم برعايته.
تعرض مراسل وكالة ليكس نيوز ومصوره الى اعتداء من قبل ابناء عشيرة العبيد (عشيرة وزير الدفاع خالد العبيدي) خلال مشاركته لتغطية المؤتمر الذي عقدته صباح اليوم في فندق المنصور ميليا وقد استهدف الاعتداء مراسل وكالة ليكس نيوز وبعض مراسلي القنوات الاعلامية التي حضرت المؤتمر الذي كان برعاية السيد وزير الدفاع في بغداد .المؤسسات الاعلامية التي تعرض مراسليها الى الاعتداء من قبل عشيرة وزير الدفاع ومنهم وكالة ليكس نيوز توجه رسالة عتب الى معالي الوزير الذي اعتبرته وسائل الاعلام العراقي على خلفية الاستجواب البرلماني الاخير (بالشجاع ) لكشفه ملفات فساد طالت رموز سياسية كبيرة ولكن مااقدمت علية ابناء عشيرتة في مؤتمرها الداعم له .ينذر بأمور خطيرة جدا وتعطي اشارة واضحة الى عدم احترامها لوسائل الاعلام المكلفة بتغطية احداث المؤتمر وفي ذات الوقت نسعى جميعا كاعلام ومواطنين ان يخرج العراق من الازمات الخانقة التي تسبب بها الفساد والمفسدين من الساسة على ايدي الشرفاء من ابناء الوطن ولكن ماحدث من انتهاك للاعلامين اليوم ينذر بخطير كبير يطول الدولة العراقية برمتها بعيدا عن المبادىء الاخلاقية والقانونية وكأننا نعيش في غابة بطلها الانفلات القانوني والاعراف الاجتماعية. وكالة ليكس نيوز سوف تقدم على رفع دعوى قضائية ضد عشيرة عبيد والقائمين على المؤتمر الداعم لرئيس الوزراء اذا مالمن تحصل على اعتذارا رسميا لها.

Admin News
112 مشاهدة
لا توجد تعليقات

 قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن غارات جوية قتلت 23 شخصا في منطقة سياحية بمحافظة إدلب بشمال غرب البلاد بينما قتل ما لا يقل عن 25 عندما قصف مقاتلون من المعارضة مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة بمدينة حلب يوم الجمعة في اليوم الأخير من تهدئة أعلنها الجيش السوري لمدة ثلاثة أيام.

واستهدفت غارات جوية منطقة على ضفة نهر في بلدة دركوش في غرب إدلب قرب الحدود التركية. ومحافظة ومدينة إدلب معقل لجماعات معارضة بينها جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

وقال شهود والمرصد إن القتلى والمصابين كانوا قد جاءوا من بلدات قريبة من المحافظة للاحتفال بعيد الفطر.

وتوقع المرصد زيادة عدد القتلى نظرا لوجود إصابات خطيرة.

وقال أحمد يازجي رئيس الدفاع المدني في بلدة جسر الشغور القريبة من موقع الهجوم لرويترز “كان منظرا مرعبا لأن أغلبية الناس الموجودة شي بالنهر وقعوا… كان فيه أطفال ونساء ورجال.”

وأضاف يازجي “المكان إللي استهدف ما في (لا يوجد) مقر عسكري موجود. ما في أبدا أبدا.”

وكان الجيش السوري قد أعلن يوم الأربعاء هدنة لمدة 72 ساعة لكن مقاتلين من المعارضة والمرصد قالوا إن القتال لم يهدأ تقريبا.

واقتربت القوات الحكومية السورية يوم الخميس من تطويق المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في مدينة حلب بعد سيطرتها على أراض تطل على الطريق الوحيد الذي يصل إليها لتضرب حصارا فعليا على سكانها.

وقال المرصد إن ما لا يقل عن 25 شخصا قتلوا بينهم ستة أطفال في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة في المدينة الواقعة شمال البلاد وأصيب أكثر من 120 آخرين عندما سقطت عشرات الصواريخ التي أطلقها مقاتلون من المعارضة على المنطقة يوم الجمعة. 

بيروت (رويترز)

فهد فاضل
127 مشاهدة
لا توجد تعليقات

مرصد الحريات: مدير قناة يعتدي بالضرب على مقدمة برامج ويصيبها بكدمات

السومرية نيوز : دعا المرصد العراقي للحريات الصحفية وسائل الإعلام كافة الى حماية العاملين فيها، مؤكدا ضرورة حماية الصحفيات خاصة اللاتي يتعرضن للاعتداءات والتحرش، فيما لفت الى تعرض مقدمة برامج للدفع والضرب وترك كدمات على يدها والتلويح بإنهاء خدماتها من قبل مديرها.

وقال المرصد في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه “يدعو وسائل الإعلام كافة الى حماية العاملين فيها والصحفيات خاصة اللاتي لا يجدن ظروفا طبيعية في الغالب ويتعرضن الى نوع من الاعتداءات والتحرش من قبل زملاء عاملين معهن، أو من مسؤولين لا يواجهون بعقوبات رادعة”، مبينا أن “مقدمة برامج تلفزيونية تعرضت للدفع والضرب والتلويح بإنهاء خدماتها من قبل مديرها في القناة الفضائية التي تعمل لحسابها”.
وأضاف المرصد، أن “الصحفية تقوى حيدر علي التي تعمل مقدمة برامج في قناة فضائية محلية قالت للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إنها واجهت محنة حقيقية عندما استدعيت الى مقر القناة التي تعمل فيها ببغداد هي وزملاء لها ظهيرة، أمس الأحد، وفوجئت بمجرد وصولها بمديرها المباشر يوبخ زميلة لها، وسألها على الفور عن سبب تأخرها، ثم دفعها بقوة سقطت إثرها على الأرض، وحين قامت قالت له، أنا لست خادمة لتدفعني ضربها ثانية على يدها وأسقطها أرضا”، مشيرا الى أن “آثار الضرب ما زالت على يدها، وحاول الاعتداء عليها لولا تدخل بعض العاملين في المبنى، وكان هددها بترك العمل وتسليم الباج الخاص بها الى إدارة القناة”.

وتابع، أن “والدة تقوى اوداد الخزرجي أبلغت المرصد العراقي للحريات الصحفية، إنها فوجئت بهذا الاعتداء، وقد طلبت من مدير القناة مراجعة تسجيل كاميرات المراقبة في المبنى التي أظهرت بالفعل أن مدير تقوى دفعها أرضا وضربها ثانية”.

ونقل المرصد عن والدة الصحفية قولها، إن “القانون لا يسمح بمثل هذا السلوك، وباشرت بإجراءات قانونية من خلال محام برفع دعوى قضائية لإعادة الاعتبار والمطالبة بعقوبات قانونية”، مشيرة الى أن “ابنتها تقوى تعمل في القناة منذ ستة أشهر وتبلغ من العمر 18 عاما وهي معروفة بسلوكها المنضبط واحترامها لمديريها وزملائها، والتزامها بمواعيد عملها”.

يذكر أن مرصد الحريات الصحفية يصدر بين الحين والآخر بيانات تدين الاعتداء على الصحفيين العراقيين، مؤكدا ضرورة محاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

فهد فاضل
84 مشاهدة
لا توجد تعليقات

نعى المرصد العراقي للحريات الصحفية إستشهاد الزميل المصور التلفزيوني “فاضل عباس الكرعاوي”، الذي قتل نتيجة سقوط صاروخ هاون على مجموعة مقاتلة كان برفقتها أثناء تغطيته لمعارك القوات العراقية ضد داعش في منطقة حي الشهداء الثانية وسط الفلوجة غرب العاصمة.

زيد شبر مراسل المرصد العراقي للحريات الصحفية في قاطع عمليات الفلوجة، أبلغ عن إستشهاد الكرعاوي وقال، إنه كان برفقة قوات عراقية تقاتل في منطقة حي الشهداء الثانية وسط  الفلوجة عند احتدام الاشتباك العنيف مع تنظيم داعش صباح اليوم الأربعاء ماأدى الى إصابته بسقوط قنبرة هاون وإستشهاده على الفور.

الشهيد الكرعاوي، يسكن محافظة بابل، حيث يعمل مديرا تنفيذيا لراديو المدينة ومصور قناة الرشيد الفضائية ضمن مكتب بابل، وهو أحد أشهر المصورين الفوتوغرافيين والتلفزيونيين فيها.

ويعد الزميل “فاضل عباس الكرعاوي”، الثالث من الصحفيين الذين يقتلون منذ بدء معارك تحرير الفلوجة حيث سبق وأن أستشهد الزميل المراسل الحربي تحسين الساعدي في 23 مايو الماضي عندما كان يرافق القوات العراقية هناك، والزميل “عبدالله عريان عودة”، الذي استشهد في 30 مايو الماضي عندما كان يرافق القوات هناك.

الزميل هادي جلو مرعي رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية دعا القوات العراقية الى توفير ضمانات الحماية للصحفيين من مراسلين ومصورين أثناء التغطية الميدانية وطالب إدارات وسائل الإعلام بأن توفر لطواقمها الإعلامية معدات الأمن اللازمة من خوذ ودروع وتبقى على تواصل دائم معهم حيث شكا بعض الزملاء من عدم التعاون من بعض الجهات أثناء تنقلهم في الميدان للتغطية الصحفية.

فهد فاضل
167 مشاهدة
لا توجد تعليقات

اكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، في تقرير أصدره، اليوم السبت، استشهاد 36 مدنياً يوم، أمس الجمعة، قرب مدينة الفلوجة برصاص عناصر تنظيم داعش، عندما كانوا يحاولون الهروب من مدينة الفلوجة.
وقال المرصد العراقي، في تقريره، ان “هؤلاء المدنيين، كانوا يحاولون الهروب من مدينة الفلوجة بإتجاه منطقة عامرية الفلوجة التي تسيطر عليها القوات الحكومية العراقية”.
واوضح التقرير ان “المدنيون الـ36 كانوا يستقلون ثلاث سيارات، حاولوا في فجر يوم الجمعة، العبور إلى تقاطع السلام وهو واحد من الممرات “الآمنة” التي فتحتها القوات الأمنية العراقية قبل أيام، ليتمكنوا من الوصول إلى قضاء عامرية الفلوجة، لكن فرق المراقبة التي إنتشرت في مدينة الفلوجة لمنع هروب أي من المدنيين أستهدفتهم عبر رشاشات نُصبت على مسافة من الطريق المؤدي للتقاطع”.
وتابع “وبعدما أطلق التنظيم الرصاص عبر الأسلحة الرشاشة إضطرت العوائل إلى الترجل من سياراتها، مما أسهم جعلهم أكثر عرضة لرصاص تنظيم داعش”
واشار التقرير، بحسب سكان محليون من المناطق المحاذية للفلوجة، إن “العوائل التي حاولت الهرب لا يعرف مصيرها حتى الآن وربما يكونوا قد استشهدو على يد التنظيم”.
وطالب المرصد العراقي، بحسب البيان، الحكومة الى “التفكير بآليات جديدة تحمي سلامة المدنيين، الذين يحاولون الهروب من مدينة الفلوجة، والإهتمام بالأطفال والنساء الذين أصبحوا عرضة لتنظيم داعش الارهابي هناك”.

فهد فاضل
91 مشاهدة
تعليق واحد

مرصد الحريات للدفاع عن المراة المعنفة: حرق ١٩ امراة يزيدية اهانه الانسانية ادان مرصد الحريات للدفاع عن المراة المعنفة العمل الارهابي الجبان وتنفيد حكم الإعدام بحق ١٩ امراة يزيدية في مدينة الموصل.وذكر بيان للمرصد، ان “تنظيم داعش الارهابي نفذ في السبت الماضي عملية ارهابية جبانه وأهانه الانسانية من خلال تنفيد حكم الإعدام بحرق ١٩ امراة يزيدية هن احياء في احد الساحات العامة وسط مدينة الموصل”.وأضاف البيان ان “العملية الإرهابية نفذت وسط النهار امام المئات من المواطنين من خلال وضع النساء الايزيديات في أقفاص حديدية وحرقهن نتيجة رفضهن ممارسة الجنس مع قيادات داعش الاجرامي”.وطالب المرصد الامم المتحدة والمنظمات الدولية بالتحرك والضغط على الدول العالم الإنقاذ النساء من قبضه داعش الارهابي.

فهد فاضل
141 مشاهدة
لا توجد تعليقات